السبت، 12 أبريل 2008

الوليد !!

ارى ان هذا الحلم بدأ يتكرر بشكل مثير .. و لا ارى له معنى او تفسير ملائم لحالتي الراهنة .. حيث انني غير متزوج و من الطبيعي انني لا انتظر مولودا و لكن الحلم يتكرر بصور مختلفة تحمل نفس الرسالة .

بيتنا ...

زحمة و وجوه كثيرة مألوفة يباركون و يهنئون و الكل سعيد فرحان .. ارى اختي الصغيرة في نسختين متفاوتتين عمريا .. على حد تعبيري في الحلم .. اه ما انا في الحلم بكون مثقف اوي .. و فجأة يظهر الوليد ذو رأس كبير نسبيا .. تظهر معالم اللحية المحلوقة في وجهه البريء !! .. يضحك و يعابثني و انا احمله .. اجلس على مقعد وثير في صالتنا القديمة .. اداعب ابني الصغير الذي تتغير ملامحه الي طفل عادي .. فجأة تغيم الدنيا الي ان تظلم تماما و لا ارى شيئا الي ان اسمع من حولي يقولون في ذعر انني قد مت !! .

شارع لا اتذكره جيدا ...

اسير في الشارع الطويل المريح نسبيا .. على غير هدى .. احمل ابني الصغير .. و العجيب انني لا اره امه - خطيبتي - في اي من تلك الاحلام .. اسير مذهوا فخورا بولدي الجميل .. ذاهبا الي ابي العزيز .. ابحث عنه في ارجاء المكان .. امشي على هدى و كأنني اعرف مكانه تماما .. ثم اتوقف اماما منزلنا الذي يبرز فجأة و اتذكر ان والدي قد مات .. فاكتئب بعض الشيء .. اجلس على الارض انا و طفلي الصغير .. ثم مرة اخرى تغيم الدنيا و تسود و اعرف انني اموت .

لا ادري معنا واضحا لكل تلك الاحلام التي احيانا اعتبرها اشارات آلاهيه حتى و ان لم تكن رؤى .. و لكن تلك الاشارة الآلهيه المحيره .. ترى .. ماذا تعني !! .. ما معني الوليد .. و ما معنى انني اموت .. و ارى انني اموت .. لماذا كنت ابحث عن ابي ؟؟ .. هل للحلم معنى و تفسير .. لن ابحث عن معناه و ان كانت اشارة ما لابد و انني سأعرف معناها وقت حدوثها .

هناك تعليق واحد:

HANY YASSIN يقول...

السلام عليكم

صراحة استمتعت ببساطة الاسلوب
والغموض والقلق النابعان من البطل
نجحت فى رسم الصورة بششكل رائع

دمتم بكل ود

نتشرف بزيارتكم مدونتى
hanyyassinblog.blogspot.com